-->

مقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون في

مقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون في

     

    مقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون في


    المقر الرئيسي للأمانة العامة لدول مجلس التعاون يقع في؟ سؤال يثير اهتمام الكثيرين حيث أنه الجهة المسؤولة عن وضع الخطط والتنسيق وترتيب برامج كاملة ومتكاملة لتنظيم العمل المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي ، والمكونة من: دولة قطر ، دولة الكويت ، مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة.


    المقر الرئيسي للأمانة العامة لدول مجلس التعاون

    يقع مقر الأمانة بحي السفارات شمال الرياض ، بينما يتألف التنظيم الإداري للأمانة من الأمين العام الذي يعين لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد عشرة أمناء مساعدين للشؤون السياسية ، الجوانب الاقتصادية والعسكرية وغيرها ومديرو قطاعات الأمانة العامة وبقية الموظفين.


    اختصاصات الأمانة العامة لدول مجلس التعاون

    تتلخص اختصاصات الأمانة العامة لدول مجلس التعاون فيما يلي:


    • إعداد الخطط والدراسات لتنظيم العمل المشترك بين دول مجلس الخليج.
    • متابعة تنفيذ قرارات المجلس.
    • إعداد التقارير الدورية عن سير العمل بالهيئة.
    • إعداد التقارير والدراسات والخطط التي يطلبها المجلس الأعلى أو المجلس الوزاري.
    • التحضير للاجتماعات.
    • عمل وتنسيق جدول أعمال المجلس الوزاري ومشروعات قراراته.

    في 21 رجب 1401 هـ الموافق 25 مايو 1981 م ، أصحاب الجلالة والسمو قادة دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة البحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ودولة قطر ودولة قطر. توصلت الكويت في اجتماع عقد في أبوظبي إلى صيغة تعاونية تشمل الدول الست تهدف إلى تحقيق التنسيق والتكامل والاعتماد المتبادل بين دولها في كافة المجالات بما يؤدي إلى وحدتها وتعميق وتعزيز العلاقات والروابط والجوانب. التعاون بين مواطني دول المجلس .


    دول مجلس التعاون الخليجي 2020


    • تقرير عن دول مجلس التعاون الخليجي
    • أهداف مجلس التعاون الخليجي
    • مجلس التعاون الخليجي pdf
    • رواتب مجلس التعاون الخليجي بالرياض
    • اين تقع دول مجلس التعاون من قارة آسيا
    • متى تأسس مجلس التعاون الخليجي
    • مؤسسي مجلس التعاون الخليجي




    احمد الهلالي
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع العاصمة نيوز|العاصمه نيوز موقع اخباري متخصص في نقل الاخبار .

    إرسال تعليق