-->

صور العيد الكبير 2020 – أجدد رسائل وبطاقات تهنئة عيد الاضحي المبارك 1441 للمخطوبين والمتزوجين

صور العيد الكبير 2020 – أجدد رسائل وبطاقات تهنئة عيد الاضحي المبارك 1441 للمخطوبين والمتزوجين
    صور العيد الكبير 2020






    أجدد بطاقات المعايدة عيد الأضحى 1441، عدد كبير جداً من المسلمين حول العالم، خصوصاً في المجتمعات العربية، يريد تهنئة الأصدقاء والأقارب والأصدقاء في أعيادهم، وبعد اقترابنا من موعد العيد الكبير بدأ يزداد في الصور والرسائل عن تحية عيد الأضحى 2020، الذي لم يبق سوى 5 أيام، بعد أن أعلن أبناء البيت المصري أن يوم الثلاثين من يوليو هو وقفة توقفية وذلك اليوم الأول من العيد سيكون اليوم الحادي والثلاثون من نفس الشهر ليكون عيداً سعيداً عليك وعلى أحبائك، ومن موقع "الأخبار الموضعية" نقوم بنشر مجموعة من الصور والوظائف التي يمكنك إرسالها إلى المفضلة لديك كنوع من الاحتفال بالعيد العظيم.

    صورة ليوم الضحى المقدس 2020

    تعد التأشيرات من المناسبات المفضلة لملايين المواطنين المصريين، حيث يتم تبادل العديد من الصور والرسائل كنوع جديد من الاحتفال بالتأشيرات، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم في الوقت الحالي، بعد انتشار فيروس التاج الجديد في عدد كبير من المحافظات المصرية التي جعلت الحكومة تشهد باستيفاء تأشيرات الصلاة في المنازل دون اللجوء إلى المساجد وفرض رسوم.










    المشاركات بتحية عيد الأضحى 2020-1441


    • في كل عطلة تكونين على ربك، وابنك تابع، وابنك يرفع، وعائلتك بصحة جيدة، عطلتك مباركة.
    • أدعو من أجل أولئك الذين يقسمون على الفجر وعشر ليال أن تكونوا سعداء للأعمار وتشفيك يا صديقي. عطلتك مباركة
    • كل عام كنت أقرب إلى الرحمن، كل عام وأوراق عملك مع يعامل أصعب، وكل عام لجنة الوهم الخاص بك ينمو.
    • لأولئك الذين اختاروا الابتسامة وطبعها على أحزاني، أرسل رسالة أمام جميع البشر، كل عام وأنت طيب يا صديقي.
    • أحيي العالم العربي كحكام وأفراد بمناسبة عيد الأضحى المبارك، فالله جلب لنا الكثير من الوعود الأمنية والأمنية، وفي كل عام تكون الأمة الإسلامية طيبة وسعيدة.
    • أحيي الشعب الإسلامي والعربي في عيد الله المبارك، وعلى عاتقنا بالعطف والمحبة والسعادة.








    يارا صلاح
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، أعمل بعدد من المواقع الألكترونية ولدى مساهمات في صحف ورقية

    إرسال تعليق