السعودية تعلن فتح باب التسجيل في الكليات العسكرية لخريجي الثانوية

السعودية تعلن فتح باب التسجيل في الكليات العسكرية لخريجي الثانوية




    يبدأ الالتحاق بالكليات العسكرية لخريجي المدارس الثانوية في المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء، وهو اليوم الثاني من الشهر ذي قدة عام 1441، وفقا للجنة المركزية لقبول الطلاب في هذه الكليات التابعة لوزارة الدفاع السعودية.

    تتلقى اللجنة المركزية لوزارة الدفاع السعودية طلبات من يوم الغد إلى الأربعاء العاشرة من يوم 1441هـ، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني للجنة بعنوان "بوابة قبول القوات المتحدة".

    شروط الالتحاق بالكليات العسكرية في السعودية

    وناشدت اللجنة المركزية جميع الطلاب قبل التسجيل في الكليات العسكرية المختلفة للتعرف على متطلبات القبول والتسجيل على البوابة الإلكترونية، حيث أن الشروط التي يجب على المتقدم توافرها هي على النحو التالي:


    • من أصل سعودي وأصل.
    • غير مدانة بقيد قانوني أو في أي جريمة.
    • ودعا إلى قوة اختبارية كاملة، وحصل على درجة لا تقل عن 60%."
    • وقد تم تنفيذ الاختبار ووصلت إلى عشرات لا تقل عن 60٪.
    • وهي تتمتع بشهادة ثانوية عامة هذا العام، وهي متخصصة فقط في العلوم الطبيعية.
    • حاصل على شهادة الثانوية العامة لا تقل عن 80٪ للتخصص العلمي.
    • قاد الاختبار كفاية.
    • يجري إجراء مقابلة.
    • غير المتزوجين.
    • طولها يتناسب مع المزهرية.
    • تجتاز اختبارات الاستقبال واللياقة البدنية العالمية.
    • يخضع لاختبار القدرات الخاصة.
    • عمره 17 سنة على الأقل ولا يزيد عمره عن 22 سنة.
    • ويجري حالياً إجراء فحص طبي أولي ونهائي.

    السعودية تعلن فتح باب الالتحاق بالكليات العسكرية لخريجي الدراسات العليا

    ووفقا للجنة المركزية لوزارة الدفاع، ينبغي قراءة التوصيات الطبية التي ترغب في الالتحاق بالكليات العسكرية بعد المدرسة على النحو التالي:


    • طول من 165 سم إلى 188 سم.
    • الوزن حسب طول الفتحة المعتمدة وأوزانها التي تتراوح بين 52 كجم و95 كجم.
    • انظر أنف الطبيب والأذن والحنجرة.
    • إحضار أي تقارير طبية عن المعاملة.
    • انظر طبيب العيون الخاص بك.
    • إحضار تقرير الذي سيتم تعيين تاريخ عملية التصحيح المرئي، إن وجد.
    • اتصل بطبيب الأسنان.


    يارا صلاح
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، أعمل بعدد من المواقع الألكترونية ولدى مساهمات في صحف ورقية

    إرسال تعليق