هل ستعود السعودية إلى طبيعتها بعد العيد

هل ستعود السعودية إلى طبيعتها بعد العيد





    رد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدلي بأن التعايش مع فيروس كورونا هو شرط مسبق بسبب تشابهه مع الأنفلونزا الموسمية ، وأن المجتمع يجب أن يعود إلى طبيعته ، وأوضح أن العالم في سباق مستمر لمعرفة المزيد عن الفيروس منذ انتشاره.



    لكننا نحتاج إلى معرفة الكثير ، والمقارنة بينها وبين الأنفلونزا الموسمية لها فرق: فالأنفلونزا لديها لقاحات وطرق علاجية تساعد على تحسين الصحة وتقليل المضاعفات والأعراض ، خاصة مع زيادة كبيرة في عدد الإصابات في الفترة الأخيرة.


    وأضاف أن الإنفلونزا نادراً ما تدخل إلى المنزل وتصيب العشرات ، وأن 3 أو 4 أفراد من نفس العائلة يموتون في غضون أيام قليلة.



    وأشار إلى أن المملكة تبذل كل ما في وسعها لحماية هذا المجتمع ، حتى نحقق معرفة أكبر وضمانة أفضل للأمن للجميع ، ونظل في الإجراءات والاحتياطات ، ولكن لا شك أننا سنتحرك تدريجياً في يوم من الأيام نحو من حياتنا الطبيعية ، عندما يمكننا التعامل مع الاحتياطات الجيدة ، ولكن بعد العيد ، هناك أخبار مشجعة بأنك ستبدأ تدريجياً في العودة إلى الحياة قليلاً من الحياة.

    يارا صلاح
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، أعمل بعدد من المواقع الألكترونية ولدى مساهمات في صحف ورقية

    إرسال تعليق