قاتل عشيقته بالسيدة زينب: "كانت بتجيب سيرة جوزها وقت المعاشرة"

قاتل عشيقته بالسيدة زينب: "كانت بتجيب سيرة جوزها وقت المعاشرة"





    وأضاف المتهم في محضر الشرطة: "مكنش قدامي حل إلا التخلص من الجثة فانتظرت لحد الليل، والدنيا ريحت شوية، ولفيت الجثة في الملاية ورميتها في الشارع، وساعتها حسيت إن هم كبير كان علي اكتافي وإنزاح، واعتقدت إن محدش هياخد باله وهتوه بين القمامة".

    وعقب انتهاء المتهم من اعترافه أمام الشرطة أعاد أقواله أمام النيابة العامة، والتي نسبت إليه تهمتي القتل العمد وإخفاء الجثة للهرب من المسئولية الجنائية، وقررت حبسه علي ذمة التحقيقات، ثم جدد قاضي المعارضات حبسه اليوم لمدة 15 يومًا علي ذمة التحقيقات بعد أن انتدبت النيابة الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليها لبيان أسباب وفاتها وموافاة النيابة بنتائج الصفة التشريحية.

    وكان قسم شرطة السيدة زينب، تلقي بلاغًا من الأهالي بوجود جثة لفتاة فى العقد الثالث من العمر ملفوفة بملاءة سرير، وملقاة بأحد الشوارع، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وبفحص الجثة تبين وجود كدمات وآثار ضرب بأنحاء متفرقة من الجسد.



    هذا الخبر من موقع الوطن
    احمد الهلالي
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع العاصمة نيوز .

    إرسال تعليق